| الأربعاء 23 أبريل 2014

?????.gif - 71.64 KB ?????????????????????.gif - 54.99 KB

تفاصيل لغز مقتل" فتاة السامر"
Wednesday 15th of May 2013 12:21:46 AM

Print   Mail To Afriend   Bookmark This page  
إخبارية الحازم-متابعات
المشاهدات (351)



قاتل فتاة السامر: تسببت لي بالأذى فانتقمت منها بمساعدة شقيقي
فكتت شرطة جدة لغز جريمة قتل فتاة حي السامر والتي ارتكبها شقيقين الاول عمره٢٩ عاما والاخر ٢٤ عاما بدوافع الانتقام نتيجة اقدام القتيلة على ايذاء الجاني الرئيسي في فتره سابقة واثر خلافات نشبت بينهم مما دفعه الى استدراجها الى احدى استراحه بخليص وضربها وخنقها حتى فارقت الحياه.
وأوضح الناطق الاعلامي لشرطة جدة أنه وبفضل من الله تعالى تم القاء القبض على مرتكبي حادثة فتاة السامر وهما شقيقان سعوديا الجنسية الأول 29 عام ويعمل موظف حكومي والثاني 24 عام ويعمل بالقطاع الخاص ، وكان قد تم القبض عليهما منذ فجر يوم السبت 1/7/1434هـ أي بعد العثور على الجثة بأقل من 24 ساعة بواسطة فريق أمني من شعبة التحريات والبحث الجنائي بجدة والذي انتقل الى محافظة خليص حيث يقيم الجناة إلا أن مصلحة اجراءات الضبط تطلبت التكتم على قبضهما الى حين ادلائهما بالحقائق الصحيحة وتمثيلهما للحادث كما حصل وأيضاً تصديق اعترافاتهم وتوثيقها.
وعن الحادثة وكيفيتها ذكر الناطق الاعلامي أن الفتاة كانت على خلاف سابق مع العنصر الأساسي في القضية وهو (29) عام مما تسبب له بأذي على حد قوله ، وكان الانتقام هو المحرك لتلك الجناية مما استدعى الجاني حسب اعترافه الى استدراج الضحية 28 عام سعودية الجنسية الى استراحة عائده له بمحافظة خليص وقام بضربها عدة ضربات متفرقة على الرأس والجسد وأيضاً خنقها وتكسير ثلاثة أضلع بالصدر ، وبعد أن تأكد من مفارقتها للحياة قام بالاتصال على شقيقه 24 عام والذي حضر بغرض مساعدته في التخلص من الجثة ، حيث ان الأول كان بحالة غير طبيعية حسب افادته وبالفعل قاما الجناة بحمل الجثة في عربة الثاني وهي سيارة من نوع جيب تويوتا اف جى اللون أبيض 2013 وإلقائها على أحد الأرصفة داخل حي السامر حوالى الساعة السابعة صباحاً من يوم الجمعة 30/6/1434هـ مكان العثور على الضحية ، وبعد ذلك عادا جميعهما للاختفاء بمحافظة خليص والابتعاد عن أنظار رجال الأمن . كما ذكر الناطق الاعلامي أن الجاني الأساسي في القضية (29) عام سبق وأن تقدم ذوي الفتاة باتهامه رسمياً بالتسبب في تغيبها عن أسرة ذويها وإغوائها وأن ذلك ما جاء في بيان سابق عن الحادثة وهو ما جرى توثيقه مسبقاً وفق بلاغ رسمي بمركز شرطة النزهة .
وبين الناطق الاعلامي لشرطة جدة أن ما حدث من نقل غير صحيح للمعلومات وكذلك ربط خاطئ بين حوادث متفرقة كان من نسج خيال أناس مرضى يستهدفون أمن الوطن وأنه ينبغي علينا كمجتمع له قيمه الثابتة عدم تسليم مشاعرنا وعقولنا لأعداء لهم أجندات خارجية تستهدف زعزعة الأمن وبث روح الفرقى وإشاعة الفتنة بين المسلمين وهذا أمر مرفوض ولا يقره أي مسلم شريف غيور تنبض بعروقه روح الوطنية والانتماء لأرضه الطاهرة وأهله وقيادته ، وأختتم البوق قوله بأن المواطن ولله الحمد على درجة من الوعي ويستطيع التفريق بين الزيف والحقيقة.

دوريات
 تفاصيل مثيرة عن واقعة "السيارة اليوكن السوداء شرطة جدة تكشف


image

وكانت قد كشفت شرطة جدة وفي بيان سابق حقائق جديدة عن حادثة "السيارة اليوكن السوداء"، التي كان يستقلها 6 شباب، منهم 4 سعوديين ويمنيان، وبرفقتهم فتاة سعودية (18 سنة). وقال الناطق الإعلامي لشرطة جدة إنه تم ضبط من كانوا في السيارة، وأعمارهم تتراوح بين 17 و20 سنة، والفتاة اعترفت بأنها كانت معهم، وكانت كاشفة وجهها، وركبت مع المجموعة بطوعها دون إجبار، وعلى علاقة بأحدهم، واعترفوا بأنهم كانوا في الموقع بغرض التنزه، وتم تحويل جميع المقبوض عليهم، بمن فيهم الفتاة، لهيئة التحقيق والادعاء العام.

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة جدة، الملازم أول نواف البوق، في بيان إلحاقي ظهور حقائق جديدة من خلال الإجراءات مع سائق العربة اليـوكن ومن معه؛ إذ تم الإعلان عن القبض عليه بمعية شخص آخر، وظهر بعد إجراءات الضبط إحضار من كان في السيارة، وعددهم ستة شبان، تتراوح أعمارهم من 17 إلى 20 عاماً (أربعة منهم مواطنون سعوديون واثنان مقيمان من الجنسية اليمنية وبرفقتهم فتاة كانت بصحبتهم بمحض إرادتها، وهي سعودية الجنسية، تبلغ من العمر 18 عاماً). وأفادت الإجراءات أن الفتاة كانت كاشفة الوجه وبدون غطاء في العربة اليـوكن، وأنها قد ركبت مع المجموعة بطوعها دون إجبار، وأنها على علاقة بأحدهم.

وأضاف البوق عن سبب وجودهم بالموقع بأنهم أفادوا جميعاً بأنه كان بغرض التنزه، وباستدعاء المواطن الذي أبلغ غرفة العمليات عن الحالة مساء يوم الخميس 29/ 6/ 1434هـ تعرف على الفتاة والأشخاص وكذلك السيارة اليـوكن ذات اللون الأسود، وقد جرى تسليم الأشخاص وهم أربعة سعوديين ويمنيَّان وأيضاً الفتاة لهيئة التحقيق والادعاء العام دائرة العرض والأخلاق. ولما أدلى به قائد تلك العربة من معلومات تضمنت تضليل الجهات الأمنية في بداية الأمر جرى التنويه، وأيضاً حرصاً على أن يكون المجتمع على اطلاع بما تم في القضية حسب مراحلها، فقد سبق الإدلاء بالمعلومات المتوافرة في حينه، والآن وبعد هذه الحقائق الجديدة فإن الحالة أصبحت بعهدة هيئة التحقيق والادعاء العام.

وأشار البوق إلى أن القضية الأخرى - وهي قضية جثة فتاة السامر التي حاول البعض ربطها بهذه الحالة – ما زال التحقيق جارياً مع أشخاص مشتبه بضلوعهم وتسببهم في وفاة الفتاة، وسيكون هناك إظهار للحقائق في حينه عما يستجد حسبما يتضح من تقارير البحث وإجراءات الضبط والتقارير الفنية.

واختتم تصريحه بأن شرطة جدة إذ تؤكد للجميع حرصها على نقل الحقائق بشفافية دون زيادة أو نقص ففي الوقت نفسه تحذر من خطورة نقل الشائعات المغلوطة، والتنبه لما يبثه أعداء الوطن من سموم عبر وسائل الاتصال المتعددة بغرض الفتنة ونشرها بما لا يخدم المصلحة العامة؛ إذ ذلك يتنافي مع تعاليم ديننا الحنيف، كما يضر بأمن الوطن

image
الأمير خالد بن سعد آل سعود

يأتي ذلك في ضوء تنال مواقع التواصل الاجتماعي لاخبار مغلوطة عن مشاركة الامير خالد بن سعد في القضية، وهو ما نفاه الأمير خالد بن سعد آل سعود ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي بأنه متورط في قضية فتاة، وُجِدت جثتها ملقاة بحي السامر في جدة، أو قضية هروب سيارة عند محاولة الدورية استيقافها، مؤكداً أنه موجود وأطفاله بمدينة الرياض، وليس في جدة.
وقال الأمير خالد بن سعد ووفقا لـ"سبق" إنه فوجئ منذ البارحة بالخبر والاتصالات التي ترده، مؤكداً أنه سيتجه للقضاء لمحاسبة كل من أساء إليه، وخصوصاً بإقحام اسمه وصورته في قضية لا علاقة له بها جملة وتفصيلاً.أكدت شرطة جدة أنه لا صحة لما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي من تورط أمير في قضية فتاة "سامر جدة" التي عُثر على جثتها أمس (الجمعة) بأحد أرصفة إحدى الحدائق العامة.

وكان مدير التحقيقات بشرطة جدة العميد حزام الشهري قد ال إنه لا توجد علاقة بين قضية "اليوكن السوداء" التي ضُبطت الأربعاء الماضي وقضية "فتاة السامر"، كاشفا أن "فتاة السامر" تبين أنها فتاة سعودية وقاتلها مواطن سعودي وقد توصلت له الجهات الأمنية حيث يخضع حاليا للتحقيق بمتابعة من إدارة شرطة جدة.

وأشار إلى أن قضية "اليوكن السوداء" ضُبِط خلالها قائد السيارة ومرافقه الذي حاول مقاومة رجال الأمن بشارع الأمير محمد بن عبد العزيز "التحلية" وتبين أنهما ابنا رجل أعمال في جدة ولم يعثر على فتاة معهما أثناء القبض عليهما، لافتا بحسب صحيفة "سبق" ، إلى أن قضيتهما أحيلت لشرطة السلامة

وكانت وسائل الاتصال الحديثة قد تناقلت خبر قيام ( امير) بالتحرش بفتاة في مركز الدانوب "التحلية" وحاول إعطائها الرقم فرفضت وعندما خرجت الفتاة من المركز أشهر عليها السلاح أمام الناس وتهديدها أمام والدته وإخوته الأطفال وإجبارها على الركوب في سيارته وقام بضربها في الشارع.. وان أسرة الفتاة ابغلت الشرطة.. وانه في اليوم الثاني وفي وقت صلاة الجمعة في حي السامر إذ بسيارة من نوع همر مظللة بالكامل تلقي بجثة فتاة على قارعة الطريق وتلوذ بالفرار وان الشرطة وبعد التعرف على الفتاة وجدوا أن الفتاة هي التي تم خطفها.

الاسم*
الإيميل*

*
إعلانات
القائمة البريدية
اشترك معنا في نشرة الموقع الأسبوعية لتصلك بالبريد

إعلانات